0 معجب 0 شخص غير معجب
في تصنيف تعليمية بواسطة

الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟ 

الإجابة الصحيحة لسؤال الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات  صح أم خطأ  ؟ 

 الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟ نرحب بجميع زوارنا الى موقع ويكي الجزيرة والذي هو موقع تفاعلي متنوع يشمل كل المعارف والمعلومات الثقافية والتاريخية  والفنية والعلمية والتعليمية والترفيهية... الجديدة والمفيدة من كل فن، ونشاركها للزوار والقراء الكرام بعد البحث والتحقق، ونتمنى من زوارنا مشاركتنا أفكارهم وتجاربهم وأن يفيدوا ويستفيدوا، واليكم الان حل سؤال  الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟ 

الرابطة الأيونية أو الرابطة الشاردية هي الرابطة التي تنشأ بين ذرتين تختلفان في المقدرة على كسب أو فقد الإلكترونات وتكون بين أيوني هاتين الذرتين الموجب والآخر السالب الشحنة فتنشأ قوة جذب كهربائي بينهما، وتختلف نسبة الأيونات المفقودة والمكتسبة فمثلا تحتاج ذرة الأكسجين لأيونين من البوتاسيوم لأن المدار الأخير يحتاج لإلكترونين ليصل لحالة الاستقرار أي ثمانية إلكترونات.

وللرابطة الأيونية طاقة تعرف باسم (طاقة الرابطة الأيونية) وهي طاقة وضع ناتجة (سالبة) تعتمد قيمتها على كمية الشحنة المتوفرة بالأيونين وعلى نصف قطر (الحجم الذري) كلِ منهما.

طاقة الرابطة الأيونية = - ي² / ر

حيث ي: كمية الشحنة. ر : مجموع نصفي قطر الأيونين

ويتضح من العلاقة السابقة أنه كلما زادت كمية الشحنة نقصت طاقة الرابطة الأيونية (زيادة قيمة البسط تزيد من قيمة الكسر وبأن الكسر سالب الشحنة فإن الناتج يقل) ويصبح المركب الأيوني أكثر استقراراً.

أما بالنسبة لنصف القطر فيلاحظ من العلاقة أنه كلما كبر نصف القطر الذري لأحد الأيونين أو كليهما زادت طاقة الرابطة الأيونية (زيادة قيمة المقام تقلل من قيمة الكسر وبما أن الكسر سالب فالقيمة تزداد) ويصبح المركب أقل استقراراً.

وللتغلب على طاقة الرابطة الأيونية وكسرها (فصل الأيونين المكونين للرابطة) فإننا نحتاج إلى طاقة (موجبة) تعرف هذه الطاقة باسم طاقة الترتيب البلوري.

وتعرف طاقة الترتيب البلوري بأنها الطاقة التي نحتاجها لنحول مركباً بلورياً (أيونياً) في الحالة الصلبة إلى أيونات منفصلة في الحالة الغازية) إذاً فطاقة الترتيب البلوري طاقة مساوية لطاقة الرابطة الأيونية (كحد أدنى) مع اختلاف الإشارة.

طاقة الترتيب البلوري = ي² / ر

وعلى هذا فإن ارتفاع قيمة طاقة الترتيب البلوري لمركب ما يعني أن هذا المركب أكثر استقراراً وتزداد طاقة الترتيب البلوري بزيادة قيمة كمية الشحنة أو نقصان نصف القطر الذري (لأحد الأيونين أو كليهما) كما يتضح من العلاقة السابقة.

 

الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات  صح أم خطأ   ؟ 

الإجابة الصحيحة هي :

          العباره صحيحه 

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة
 
أفضل إجابة

الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟ 

الإجابة الصحيحة لسؤال الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات  صح أم خطأ  ؟ 

 الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟ نرحب بجميع زوارنا الى موقع ويكي الجزيرة والذي هو موقع تفاعلي متنوع يشمل كل المعارف والمعلومات الثقافية والتاريخية  والفنية والعلمية والتعليمية والترفيهية... الجديدة والمفيدة من كل فن، ونشاركها للزوار والقراء الكرام بعد البحث والتحقق، ونتمنى من زوارنا مشاركتنا أفكارهم وتجاربهم وأن يفيدوا ويستفيدوا، واليكم الان حل سؤال  الروابط الأيونية تنشأ بين الذرات التي تتشارك بالإلكترونات ؟

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
مرحبًا بك في موقع ويكي الجزيرة

التفاعلي والمتنوع بكل المعارف والمعلومات الثقافية والتاريخية والسياسية والفنية والعلمية والتعليمية والترفيهية... الجديدة والمفيدة ، نتمنى لكم وقتاً ممتعاً ومفيدا.

نتلقى أسئلتكم واقتراحاتكم عبر اتصل بنا.

...